صدق أو لاتصدق، هذا سمك أحمر مقلي، وللأسف أنا الذي فعلتها.

الخميس، 22 يونيو، 2017




مطلوب حي أو ميت، والمتسبب في هذه المجزرة، جمعيات الرفق بالحيوان لن ترحمه.
تحذير: أنا لست خبير في فن الطبخ -على أساس أن الصورة في الأعلى تثبت العكس- فلاتحاولوا الإعتماد على ما أكتبه في مثل هذه المواضيع كمرجع، كل مافي الأمر أنني أحب خوض تجربة الأذواق ومغامرة الطبخ.

حصلت على سمك أحمر مجمّد مقابل 320.00 دينارجزائري فقط، كان عدد السمكات خمسة، ولم أنجح في قلي ولا واحدة بشكل جيد، والسبب يعود إلى المقلاة كانت قديمة وتلف سطحها الداخلي مما يجعل الطعام يلتصق بها أثناء الطهي، وهذا ما حدث مع السمكات، ففي كل مرة أحاول تقليبها أثناء القلي تفقد أجزاء منها، حتى كدت أن أفقدها كلها ولايبقى عندي سوى هيكل عظمي لسمكة مقلي.
النتيجة كانت لتكون أسوأ مما تشاهدونه في الصورة  بالأعلى، لو لا أن تداركت الخطأ وغيرت المقلاة وأضفت القليل من الزيت التي كانت هي الأخرى غير كافية.



الكثير من الناس يكرهون السمك لرائحته وبسبب عملية تنظيفه المتعبة، بالنسبة لي شخصيا فأنا أتحمل رائحته ولكن ما أكرهه هو التنظيف، والسمك الأحمر كالسردين، أتعبني بإزالة حراشفه التي تتطاير في كل مكان، لكن ماذا نفعل ياأصدقاء؟ يجب أن نأكل السمك و كل الدراسات تؤكد على أهمية السمك لصحة الإنسان، في مرة سابقة اشتريت سمك مارلون Le Merlan مجمّد -650.00 دج للكيلو غرام- كانت حوالي 6 سمكات منزوعة الرأس والأحشاء ولم يكن علي ازالة الحراشف -أعتقد انه من الاسماك التي لاتملك الحراشف-، سمكة التونة الطازجة كانت هي الاخرى سهلة التنظيف، فالتونة ليس لديها حراشف بل جلد، وكذالك حجم الأحشاء بداخلها قليل، ولأننا الان نتحدث عن أيسر تجربة تحضير سمك بالنسبة لي، فقد كانت مع شرائح التونة الكبيرة، وزن 1 كغ من الشرائح الطازجة بسعر 1400.00 دج والمجمّدة تكون بـ 900 دج، لا شيء صعب، فقط أغسل شريحة اللحم جيدا ثم أطهيها، واستمتع بمذاقها الجميل.
اودعكم قراء مدونة الحياة، واعدكم أنه لن يكون هذا الموضوع فريد من نوعه على مدونة الحياة، سيكون لي موعد معكم ومع أشياء أخرى نحرقها-أقصد نطبخها-، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.




حسابي على تويـتر: بــسام حــكار

إقرأ أيضا على مدونة الحياة: بيض السمّان

0 التعليقات: