بحث في فائدة اليانسون النجمي.

الخميس، 1 يونيو، 2017


ملخّص ما ستقرؤونه في تدوينة اليوم هو هاتين المعلوماتين في الأسفل، لذا من يكره الثرثرة ويريد المفيد، ما عليه إلا الاكتفاء بهما.


-اليانسون النجمي: بالانجليزية Star anise هو ماتشاهدونه في الأعلى، يسمى هنا في منطقتنا في الجزائر -نَجْمَةَ لَرْضْ-، سعر 100 غرام منه  هو حوالي 100 دج.
-اليانسون العادي:  بالانجليزية  Anise هو ماتشاهدونه في الأسفل، ويسمى في منطقتنا -حَبَةْ حَلَاوَة-، سعر 100 غرام منه هو حوالي 80.00 دج.



إليكم الآن الحكاية، إلى وقت قريب لم أكن أعرف ما هو اليانسون بالضبط لدينا هنا في الجزائر، ولم أكن أعرف أنه ليس هناك نوع واحد فقط منه، فهذه الكلمة غير متداولة عندنا، كنت أبحث عن شيء يسمى باللغة العربية الفصحة -اليانسون- وبالفرنسية L'anis، قبل أن أبدأ البحث كنت أتوقع بأن بائعي التوابل لدينا يعرفون أسماء التوابل بأسمائها الدارجة وليس بأسمائها العلمية أو باللغة العربية الفصحى، ولذا من الممكن أن تواجهني مشكلة في إيجاد ما أبحث عنه، قصدت واحد من بين أقدم محلات بيع التوابل في المدينة، دخلت المحل الواقع في وسط المدينة وسألت صاحبه عن ما أبحث، فكانت إجابته سؤال يطرحه عليه ولاأجد له جواب، قال لي:هناك -حبة حلاوة- ويقول البعض عنها أنها يانسون، وهناك -نجمة لرض- وهي أيضا هناك من يقول أنها هي اليانسون، فعن أيهما تبحث أنت؟، لم أستطيع الرد عليه، ولكنني سررت بإجابته لأنها هي في الآخير التي قربتني من معرفة ما أشاركه معكم اليوم، تركت المحل وقررت أن لا أبتاع شيء حتى أبحث أكثر على الانترنت.
بعد البحث اكتشفت أن كل ما ذكره بائع التوابل يمثّل بالفعل نوع من أنواع اليانسون، وأن المسألة ليست مجرد خلط من الناس كما فهمه هو في تحديد ما يقابل المصطلح باللغة العربية الفصحى في اللهجة الجزائرية.
وما كنت أبحث عنه أنا فهو اليانسون النجمي وليس اليانسون العادي، ومع هذا فقد عدت إلى المحل واشتريتهما الاثنين، وجربت تحضير المشروب الساخن بإستخدام كل نوع على حدى، ما وجدته أنهما يتشابهان في الطعم واللون، مشروب بلون أصفر وطعم البسباس.

"وعندك واحد يانسون"، هذه الجملة كثيرا ما سمعناها في الأفلام المصرية القديمة، يصرخ خادم المقهى ليلبي طلب الزبون في المقهى، مقهى الفيشاوي الشهير مثلا، إن شاء الله سيأتي اليوم الذي أزور هذا المقهى الشهير في القاهرة وأكتب لكم عنه موضوع هنا في مدونة الحياة، لدينا هنا في الجزائر المقاهي لاتقدم هذا المشروب، فهو ليس لديه شعبية كما في مصر وربما دول عربية أخرى، لم أحضّر هذا المشروب إلا لمرة واحدة، أمّا الآن فأنا أحيانا أقوم بوضع قطعة صغيرة من اليانسون النجمي في كأس الماء البارد الذي أشربه لتترك نكهتها، افعل هذا الامر من طلقاء نفسي ولم يخبرني به أحد، من قبل كنت قد جربت وضع جزأ صغير من الشِيحْ -هل بالعربية الفصحى يحمل نفس الإسم؟- في المياه المعدنية الغازية الباردة، أعجبتني النكهة التي يتركها الشيح في المياه الغازية، على فكرة المياه الغازية نطلق عليها إسم-فِيشِي، الفاء هنا تنطق كما في كلمة فيلا- هنا في الجزائر، وبمناسبة الشيح في الجزائر هناك عادة لدى البعض بوضع قطعة من -الشيح- في فنجان القهوة، جربت الأمر وأعجبني.
في الآخير، أريديكم أن تخبروني إذا كانت المقاهي لديكم تقدم اليانسون، فمن أيهم يتم تحضيره؟ من اليانسون العادي او النجمي.



جميع الصور في هذه التدوينة هي بعدسة كاميرتي، وقمت بتحرير الصور باستخدام بنرامج جيمب Gimp.

0 التعليقات: