جوجل تشتري مصنع الطائرات بدون طيار "تايتان أيروسبايس"

الخميس، 17 أبريل، 2014

إهتمام شركة جوجل بالطائرات بدون طيار  Drones يهدف إلى إستخدام هذه الآخيرة  في توفير إتصال أنترنت مجاني للمناطق النائية من العالم، جوجل ستعمل على مشروع تطوير هذه الطائرات جنبا إلى جنب مع مشروعها بروجكت لون الذي يهدف هو الاخر إلى توفير إتصال الانترنت بإستخدام بالونات هيليوم يتم نشرها فوق مناطق معينة من العالم، شركة فيس بوك من جهتها تعمل على نفس المشروع بإستخدام طائرات بدون طيار.
تايتان أيرو سبايس Titan Aerospace الشركة المتخصصة في صناعة الطائرات بدون طيار والتي يقع مقرها بولاية نيومكسيكو الأمريكية تنضم إلى عائلة جوجل في صفقة بيع لم يعلن عن مبلغها وهذا ما صرحت به الشركة يوم الإثنين 14 أفريل 2014، هذا بعد أن كانت وسائل الإعلام تتحدث عن نوايا شركة فيس بوك للإستحواذ على نفس الشركة بغية تحقيق مشروع نشر إتصال الانترت عبر العالم.




بعض الطائرات التي تصنعها "تايتان أيروسبايس" تستطيع البقاء في السماء محلقة بدون توقف لمدة خمسة سنوات متتالية، مستخدمتا الطاقة الشمسية، هذه الميزة تجعل هذه الطائرات وسيلة أقل تكلفة وأكثر فعالية من أجل تحقيق مشروع جوجل الذي تحدثنا عنه.
مايقارب ثلثي سكان العالم غير متصلين بالانترنت، 16% فقط من سكان إفريقيا متصلين بالانترنت مقابل 75% من سكان أوروبا حسب إحصائيات العام الماضي، توفير الانترنت لهؤلاء سيرفع عدد مستخدمي الانترنت عبر العالم، شركات من مثل جوجل وفيس بوك تكون قد كسبت جمهور أكثر وبالتالي ستبيع إعلانات أكثر وتحقق أرباح أكثر، هذا إذا لم تكون هناك نوايا أخرى  وراء نشر عدد من الطائرات بدون طيار فوق مناطق مختلفة من العالم، المشكلة ان بعض هذه المناطق النائية في العالم يفتقر حتى إلى الكهرباء.
يذكر أن شركة فيس بوك سبقت جوجل بشرائها "أسنتا" Ascenta وهي شركة بريطانية لتصنيع طائرات بدون طيار تعمل هي الأخرى بالطاقة الشمسية مبلغ الصفقة  بلغ 20 مليون دولار.
المنافسة محتدمة بين جوجل وفيس بوك من خلال مشروع لون الخاص بجوجل ومشروع فيس بوك، الإثنان يهدفان لتوصيل العالم بالانترنت، الوسائل التي سيتم إستخدامها زيادة على الطائرات بدون طيار، الاقمار الصناعية و الهوائيات التي سيتم تثبيتها ونشرها عبر مناطق العالم وفوق البنايات العالية، قريبا ربما سنسمع عن هوائيا جوجل وفيس بوك تغزو مناطق في إفريقيا، هذا  المشروع بدون شك سيلقى عوائق مردها التشكيك في نوايا الشركتين.

التقدم الحاصل في تكنولوجيا الطائرات بدون طيار أغرى شركات أخرى غير جوجل وفيس بوك لإستخدامها في مشاريعها المستقبلية كشركة أمازون، وكنا قد تكلمنا عن نية هذه الشركات في إستخدام هذا النوع من الطائرات في توزيع بضائعها في وقت قياسي لزبائنها، مشروع كما قلنا يبدو غير قابل للتطبيق.


المصادر : Washingtonpost.com
            Theguardian.com

0 التعليقات: