ضوء الشمس يحرق أوراق الظالمين

الاثنين، 7 مارس، 2016

من رحم الآلم تولد أرض جديدة لا تُشرب فيها الدماء ويكون الطفل فيها مدلّلاً من جديد، تعجز نظرياتنا عن تفسير الأمر ولكن هذا ماسيكون، بعد كل تلك الفوضى سيكون هناك إنسان جديد يحترم إنسانيته ويستحي الظالم من ظلمه، الأنياب التي تنهش لحم الضعفاء قريبا سينهشها السوس فيفضح أفواهًا عارية لخطباء كذّابين.
 منابرالحمقى سيجرفها تسونامي دموع الأطفال والعجائز، لتبدو كلعب أطفال طافية فوق السطح وقد ذابت عنها كل هيبتها الزائفة، لن يخاف الضعفاء منها بعد اليوم وسيدفعونها بأيديهم الهزيلة والرمادية لتهوي في قنوات فـضــائــية الصرف الصحي، الأرض اليوم تريد أن تكون طاهرة وضوء شمس الحقيقة سيحرق أوراق الظالمين، وتحمل الرياح رماد خططهم الشنيعة.
أيها الظالم سيأتيك الآلم الحقيقي ومهما حاولت أن تكون بعيدا ففرحتك سيفسدها صراخ المظلومين، الضعفاء آلمهم سيزول و ستكون بعيدا لا يُسمع لك صراخ فتنغّص عليهم فرحتهم الحقيقية.

0 التعليقات: