"ألو" أو "هالو"، لكل بلد طريقته الخاصة في الرد على الهاتف.

الجمعة، 23 مايو، 2014

صورة هاتف سويدي سنة 1896 مصدر الصورة Wikimedia
يعتقد أنه أول من إستخدم الصيغة الإنجليزية Hello عند إستقبال مكالمة هاتفية هو المخترع الامريكي توماس إديسون، صاحب اختراع  جهازي التلغراف والفونوغراف، فألكسندر جراهام بيل صاحب أول براءة إختراع الهاتف نفسه كان يفضل إستخدام كلمة Ahoy وهي صيغة كانت تستخدم على متن السفن.




تختلف الصيغة التي ينطقها الناس عند إستقبال مكالمة هاتفية من دولة إلى أخرى، نحن في الجزائر نستخدم الصيغة "ألو" Allô وهي كلمة فرنسية يستخدمها الفرنسيون عند إستقبال مكالمة هاتفية، وأصل هذه الكلمة الفرنسية يعود إلى الكلمة الإنجليزية Hello  التي تعني "مرحبا"، وأصل كلمة Hello الإنجليزية يعود إلى صيغة كان الصيادون يصرخون بها عند ظهور الطريدة وهي Hollo.
في لبنان، المغرب و تونس يستخدمون نفس الصيغة مثلنا نحن في الجزائر "ألو" في مصر كذالك على حسب ما أعتقد يستخدمون هذه الصيغة.
إليكم قائمة ببعض الصيغ المستخدمة في دول العالم عند إستقبال المكالمات الهاتفية :

الولايات المتحدة الامريكية Hello  هالو
اليابان もしもし موشي موشي.
فرنسا Allo ألو.
إيطاليا Pronto برونتو.
المكسيك Bueno بوينو.
لبنان، الغرب،تونس، مصر والجزائر "ألو"
ألمانيا، لاتوجد أي صيغة، متستقبل المكالمة يقدم نفسه مباشرتا.
الهند नमस्कार  نمسكار.
البرتغال Olá أولا.
كوريا الجنوبية 여보세요 يوبوسيو.
الصين 喂 وي.
تركيا Alo ألو.
إسبانيا Aló ألو، أو على العموم صيغة Diga ديغا.
كندا Oui allô وي ألو.
البرازيل Alô ألو.
أنغولا Olá أولا.
في رأيي الصيغة التي من الممكن أن تكون أنسب لنا نحن العرب هي كلمة "مرحبا" أو "نعم"،  إذا كان لديكم رأي آخر فأرجو المشاركة عبر التعليق.

مصادر : directmatin.fr
           fr.wikipedia.org
           ar.wikipedia.org

0 التعليقات: