الغشّاش يتحصل على شهادة البكالوريا لكنه ليس من الناجحين

الأربعاء، 28 مايو، 2014

علّق على واجهة محله باللغة الفرنسية هذه العبارة ZOOM BAC يقصد بذالك أنه يقدم خدمة تصغيير الوثائق التي تستخدم في عملية الغش أثناء إمتحانات البكالوريا مما يسهل إخفائها على المراقبين، الدروس التي يتوقع الممتحن أن تدخل ضمن أسئلة الإمتحان يقوم بجمعها على وريقات صغيرة، النصوص على هذه الوريقات تم تصغيرها بواسطة آلة ناسخة توفر خاصية الزوم Zoom، عندما قرأت هذه العبارة على الواجهة الزجاجية للمحل أصابتني الدهشة لجرأة صاحب المحل على المجاهرة بمثل هذا العمل الغير صائب، أنا أعلم قبل هذا بأن الكثير من أصحاب المحلات التي تقدم خدمة تصوير الوثائق تتعامل مع الطلبة الذين يستخدمون طريقة الزوم للغش في الامتحانات، لكن لم أتوقع أن يصل الأمر إلى حد الإعلان عن هذه الخدمة الضارة للمجتمع أمام الناس هكذا.
الشيء الآخر المشين أن بعض الأباء يتورطون في مساعدة أبنائهم على الغش في الإمتحانات، تجد الإبن داخل القسم أثناء الإمتحان يضع سماعة هاتف بشكل مموه، في الخارج تجد الأب داخل السيارة مع أحد الاشخاص تم إسئجاره ليجيب على أسئلة الإمتحان من خلال الهاتف النقال، أحدهم اخبرني بهذا الأمر، المهم أن يحل الابن على شهادة البكالوريا بأي طريقة، ولو كان الأمر يستلزم الخداع والغش، أي مستقبل ينتظر هذه العائلة؟
إبنكم تحصل على شهادة البكالوريا لكنه ليس من الناجحين، إبنكم غشّاش وإذا أردتم أن تفرحوا ببكالوريا جاءت بهذا الأسلوب فأنتم هكذا تغشّون حتى أنفسكم بهذه الفرحة الزائفة والزائلة.

0 التعليقات: