نحن نظلم الطيور

الاثنين، 14 أبريل، 2014

photo credit : Hamed Masoumi on Flickr
أنا لست مراقب للطيور ولا عالم حيوانات إختصاصه الطيور، لكنني أعتقد أنه نادرا ما أجد طائر من الطيور يمكث في مكان واحد لمدة طويلة بدون أن يرفر ويطير إلى مكان أبعد في هذه الأرض الواسعة، نحن نضيّق عليها الحياة ونضعها في الأقفاص بين أسلاك الحديد، نطعمها وندعي محبتها، رغم أننا هكذا نظلمها، هي لاتبخل علينا بتغريدها الجميل، هو يبدو جميل ولكننا لا نفهم معناه، ربما الطائر في تغريده يخاطب صاحبه بلسان لا نفهمه نحن البشر فيقول له أنا أريد أن أطير بجنحاي إلى أبعد مكان إرتفاعا عن الأرض ثم أنزل هابطا فوق غصن شجرة أخضر أرتب ريشي، ثم لا أمكث فوقه طويلا لأنطلق مجددا نحو أقرب جدول فأضع رأسي في ماءه البارد، أرجوك دعني أحلق فالسرب ينتظرني، ألستم أنتم بني البشر تضعون مجرميكم في الأقفاص فما هو الجرم الذي أجرمته، الهدهد طار وغادر المملكة ليعود بالخبر، الهدهد لم يكن في القفص محتجز، ولو كان كذالك ربما لم نعرف خبر ملكة سبأ.



إقرأ أيضا على مدونة الحياة :  موت تحت المطر.

0 التعليقات: