إحذروا هناك من يستغل حادثة إختفاء طائرة الرحلة MH370

الأحد، 23 مارس، 2014

إما يتم تنصيب برامج خبيثة على جهازك وإما يتم إستغلال معلوماتك الشخصية لبيعها للمعلنين، وذالك بجعلك تضغط على روابط مفخخة تم مشاركتها على مواقع التواصل الإجتماعي كالفيس بوك، موقع التدوين المصغّر تويتر أو عبر الإيمايل، هذه الروابط تحمل عناوين على شاكلة  "شاهد فيديو الطائرة الماليزية التي تم إيجادها في عرض المحيط مع بعض الناجين " أو أي عنوان يدفعك الفضول للضغط عليه لتقع في الفخ، وراء هذه العملية  إما محتالون أو مايعرف بــ Scammers أو الهاكرز والإثنين يستغلان رغبة الناس في معرفة الجديد عن البوينغ 777 المختفية منذ 8 مارس، بل إن هذه الفئة من المحتالين على الانترنت تستغل أي حادثة، كارثة أو أي قضية أثارت زخم إعلامي من أجل دفع التاس للوقوع في فخ روابط صفحات وهمية الهدف منها جمع بياناتهم الشخصية لبيعها لبعض العاملين في سوق الإعلانات، هذا إذا لم يتم تنصيب برنامج خبيث من طرف هاكرز على جهازك وهي أسوأ حالة.



الصحيفتين البريطانية والفرنسية على التوالي، الاندبندت و لوموند ذكرتا عمليات إحتيال من هذا الشكل إستغلت حادثة الرحلة MH370 ، فقد ذكرتا وجود صفحات على الانترنت تم تصميمها لتشبه موقع إخباري محترف، هذه المواقع تطلب منك قبل مشاهدة الفيديو المثير لإكتشاف الطائرة المختفية أن تشارك الفيديو عبر الفيس بوك أو التسجيل على الموقع، بعد إدخال بياناتك تكون قد إبتلعت الطعم، فهذه البيانات يتم جمعها من طرف المحتالين  لتباع أكثر من مرة للمعلنين الذين لايهمم طريقة الحصول على هذه البيانات.
إذا كنت ممن لا يبخل بعنوان بريده الالكتروني في الكثير من المرات على بعض مواقع الإنترنت، فلا تستغرب إستقبال رسائل إيمايل على بريدك الالكتروني من جهات أنت تجهلها، فقد تم بيع عنوانك الإليكتروني لأحد المعلنين والإعلانات بدأت تصلك بدون توقف، لأن المحتال سيبيعها لأكثر من طرف.
على موقع  wired.com تجدون مقال حول هذا الموضوع مع عرض صور أمثلة عن ما تم تداوله عبر الفيس بوك وتويتر، وصورة لموقع محتال كذالك.
إذا كنت ترغب في معرفة الجديد عن أي قضية مثيرة فلا تتردد في زيارة المواقع الإخبارية المحترفة ودعك من الإعتماد على ماينشر على مواقع التواصل الاجتماعي ، المواقع الاخبارية المحترفة تنشر على الدوام أخبارها العاجلة، المحتالون على الانترنت يستغلون نشر الروابط تحت عنوان "خبر عاجل" أو "مقطع فيديو صادم "، في أي حالة من هذه الحالات قم بمراجعة  المواقع الاخبارية الشهيرة لتتأكد من الأمر بدون أن تزور العنوان المفخخ الذي يمكن أن يكلفك الكثير.
هناك شكل آخر من الاحتيال عبر الانترنت عند حدوث الكوارث يتمثل في فتح صفحة لجمع التبرعات لعائلات الضحايا، "أولاد الحرام" كما يقول إخواننا المصريين لم يتركوا شيء.

في الأخير إليكم عنوان موقع انترنت فرنسي يتابع كل حوادث الطائرات عبر العالم CRASH-AERIEN.aero

إقرأ أيضا على مدونة الحياة : هذا الفيديو لايصور سقوط الطائرة الجزائرية.

0 التعليقات: