رسائل الدكتور إبراهيم الفقي على تويتر يوم وفاته

الجمعة، 17 فبراير، 2012

توفي الدكتور ابراهيم الفقي صباح يوم الجمعة الموافق 10 فبراير 2012 حسب الموقع الاليكتروني لمجموعة شركات ابراهيم الفقي العالمية الوفاة كانت بسبب الاختناق بالدخان الناتج عن حريق شبّ في العقار الذي يقطن فيه الدكتور، المفكر والمحاضر العالمي الذي فقدناه لم يكن وحده في البيث اثناء الحادثة، شقيقته فوقية وإبنة خالتهم نوال كانتا متواجدتان معه ولقيتا نفس المصير، لا نملك إلا أن ندعو لهم بالرحمة، إنّا لله وإنّا إليه راجعون.
هذا المقال على الموسوعة الحرة الاليكترونية الويكيبيديا تجدون عليه نبذة عن السيرة الذاتية للرجل الذي تعوّدنا أن نشاهده على شاشة التلفاز يخاطب جمعا من الحضور وهو يتحرك بحيوية ونشاط فوق المنصة، يتكلم بسرعة غير عادية عن النجاح في الحياة وتحفيز الذاة على التغيير الايجابي.
الدكتور ابراهيم الفقي خبير التنمية البشرية والبرمجة اللغوية العصبية ومؤسس ورئيس مجلس ادارة مجموعة شركات ابراهيم الفقي العالمية، هكذا يعرّف على نفسه في حسابه الخاص على موقع التدوين المصغّر تويتر، في اليوم الذي قدّره الله عزّ وجلّ ليكون الاخير في حياة الدكتور كانت له هذه الرسائل الخمسة والاخيرة على التويتر في ذالك اليوم العاشر من فبراير 2012 أعرضها عليكم بحسب ترتيب الاحدث فالاقدم :
  • ابتعد عن الاشخاص الذين يحاولون التقليل من طموحاتك بينما الناس العظماء هم الذين يشعرونك أنك باستطاعتك ان تصبح واحدا منهم - نرجو نشره(ريتويت)
  • السر لايكمن في عدم السقوط، بلالسر يكمن في النهوض كلما سقطنا من جديد نرجو نشره للفائدة (ريتويت)
  • إننا نحن البشرنفكر فيما لانملك ولا نشكر الله على مانملك وننظر إلى الجانب المأساوي المظلم في حياتنا ولا ننظر إلى الجانب المشرق فكن إيجابي
  • إنّ جميع البشريوجد في أعماق أنفسهم كافة المصادر التي يحتاجونها لإحداث تغيرات إيجابية في حياتهم.
  • إنّ الشيء الذي يبحث عنه الإنسان الفاضل موجود في أعماقه، أما الشيء الذي يبحث عنه الإنسان العادي فهو موجود عند الآخرين.
هذه هي الرسائل الاخيرة نقلتها لكم حرفيا، (ريتويت) يقصد بها الطلب من متابعيه على تويتر إعادة نشر رسائله على صفحاتهم لتصل إلى أكبر عدد ممكن من الاشخاص.
في الأسفل تشاهدون صورة لحساب الدكتور، قمت بإلتقاطها بعد حوالي 21 ساعة من وقت إرساله آخر رسالة على تويتر. 


في الآخير ندعو له ولكل موتى المسلمين بالرحمة والمغفرة و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

0 التعليقات: