إضافة "ووت" WOT

الاثنين، 14 نوفمبر، 2011

هذه المواد مأخوذة من موقع wot.com
ما رأيك أن تبحر على الانترنت وقبل أن تدخل أي موقع تكون لديك إمكانية معرفة سمعة هذا الموقع على الانترنت من خلال المستخدمين عبر العالم، تقرأ أرائهم حول هذه البوابة التي ستدخلها هل هي تتمتع بسمعة جيدة او تحوم حولها الشكوك. 
أداة "ووت" wot - Web of Trust-  تمكّنك من كل هذا فهي إضافة مبرمجة لتعمل مع معظم متصفحات الانترنت، سواء انترنت اكسبلورر Internet explorer أو اوبرا Opera فاير فوكس  Firefox او قوقل كروم Google chrome ،  تنصيب هذه الاداة الخفيفة يعزز من بعض امانك على الشبكة العنكبوتية.

فقبل أن تدخل  أي موقع  ستجد أمام رابطه أيقونة إما  أن تكون خضراء وهذا يعني أن الموقع موثوق وسمعته جيدة ويمكنك دخوله بأمان، إذا كانت برتقالي فهذا تحذير،  في حالة الأيقونة الحمراء لا تخاطر بدخول الموقع فسمعته لدى مستخدمي الانترنت ليست جيدة.
إذا أردت قراءة أراء مستخدمي الانترنت  حول الموقع الذي ترغب في زيارته فأضغط على الايقونة الخضراء امام عنوان الموقع ليتم تحويلك الى صفحة موقع "ووت" wot.com هناك أين تجد تقييم الموقع المراد زيارته وأراء المستخدمين حوله

حمّل الإضافة من موقع wot.com
بعد تحميل الاضافة ستشاهد الايقونة الخاصة بها اعلى المتصفح على شريط الادوات، الصور ادناه توضح بعض الاشياء حول الاداة

ايقونة الاضافة على شريط الادوات الخاص بالمتصفح
الايقونة امام رابط الموقع المراد زيارته خضراء، تضغط عليها لتعرف سمعة الموقع

تقييم الكثير من المواقع تجده على صفحات موقع wot.com

ربما تكون بصدد شراء شيء من متجر الكتروني لكنك لست متأكد من مدى مصداقية اصحاب هذا المتجر الاليكتروني، هناك بكل تأكيد أشخاص لهم تجربة مع هذا الموقع ستجد ارائهم حوله، قرأت أراء المتسخدمين حول موقع ebay.com  وموقع  amazon.com عبر ما أضافه المستخدمين فاحدهم كشف بان موقع amazon.com يقوم بتخزين معلومات بنكية عن المستخمدين على الخوادم الخاصة به مما يشكل خطر على أصحاب هذه المعلومات، كذالك بالنسبة لموقع   ebay.com الكثيرين حذروا من التعامل مع التجار الغشاشين على الموقع.
مفيدة أيضا الأداة في الكشف عن مواقع التصيد التي تشكل خطر على جهازك من خلال البرمجيات المضرة، والسكريبتات التي تحمل على جهازك بدون علمك بمجرد دخولك اليها.
هام جدا، هناك مواقع بريئة تتعرض للتشويه من طرف المستخدمين، من بينها مواقع اسلامية موجهة للغربيين اراد بعض المستخدمين تشويه سمعتها من خلال موقع "ووت" ، فما تقدمه هذه الاضافة من معلومات ليس دائما صحيح.

0 التعليقات: