العصفورة الأم

الأربعاء، 20 مايو، 2009


جلست الفراخ الصغيرة الجائعة في العش فوق الشجرة الخضراء، تنتظر العصفورة الأم لتحضر لها الأكل.حضرت الأم، فأضطرب العش بحركة الفراخ المرتعشة، كل الرؤوس موجهة قبالة الأم ،الأفواه مفتوحة ليس لتقبيل الأم، بل لخطف أول لقمة.
بعد مرور الأيام والأسابيع كبرت العصافير، وغادرت العش محلقتا في السماءبدون أن تنظر للوراء على الأقل أو تلقي تحية الوداع على العصفورة الأم التي كبرت،و سقط ريشها، جلست المسكينة تعيد شريط ذكريات حياتها المليئة بالمعانات،لم يبقى لها إلاّ أن تنتظر الموت بهدوء في العش الذي لايزال يعبق برائحة الفراخ الراحلة.
كم كانت فرحتها كبيرة عندما رأت عصافيرها تطير بأجنحتها لأول مرة في السماء الزرقاء الجميلة،كأنها لم تدرك جمال السماء إلا في تلك اللحظة، ستموت الأم وهي لا تحمل أي حقد، ولا كره لأبنائها الذين تتمنى لهم كل الخير،وتدعو لهم بحياة أفضل من حياتها البائسة.

هذه محاولة مني لكتابة قصة قصيرة، أهديها إلى كل أم مكافحة.

بسام حكار مدونة الحياة 20/05/2009
مصدر الصورة : jsome1

8 التعليقات:

SEiFO يقول...

السلام عليكم،
القصة جميلة، قصيرة لكن معناها أكبر وأجمل..
أود أيضا أن أغتنم الفرصة (بما أنني لا أعلق كثيرا) لأخبرك عن إعجابي بالمدونة.. أتمنى لك التوفيق وأنا متابع.

بسام حكار يقول...

@seifo
أشكرك جزيل الشكر على متابعتك مدونة الحياة، التي أتمنى ان تكون في المستوى وأقدم لكم من خلالها كل ماهو ممتع.

معتز نور يقول...

السلام عليكم،
قصة رائعة ،حقاً لن يستطيع المرء مهما عمل أن يوفي الأم حقها ،يا رب قدرني أسعد أمي ،وأن أوفيها حقها .

lateef يقول...

عزيزي بسام.لك التحية والود.وباقةرقيقةمن الورود،كرقةحروفك.أنا من الملتحقين
-حديثاً-بالحياة(مدونتك)،وماأروعك وما أروع حياتك.أما عن قصتك فهي-جد- تراجيدية ومشوقة في نفس الوقت.أرجو تصوير نهايه ما آلت إليه حياة العصفورة.هل ماتت بهذه الطريقة؟ أم أن خالقها-الرؤوف- قدمنّ عليها و قاتها بما يسد رمقهاإلي أن تموت لاحقاً وبنهايةأسعد من هذه المرة؟

بسام حكار يقول...

@معتز نور
أمين .
@lateef
أشكرك على هذه العبارات الرقيقة، لاتقلق لن تموت العصفورة الام إلا وهي في احسن الاحوال.

غير معرف يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
A. Waheed يقول...

قصة رائعة بحق

تحركت الدموع فى عينى وأنا أقرأها

يا ليتنا ندرك عظمة ومكانة الأم

Mntaha يقول...

القصة جميلة .... ولكن اسمح لي بخبرتي المتواضعة في هذا المجال أن أقول لك ان تستجمع أفكارك في فكرة واحدة دون أن تذكر سلبيات ما حولها بمعنى أنك ذكرت الأم و قصتها الجميلة و لكن أخي لقد عبت في الابناء بتخليهم عن امهاتهم وانكار جميلاتهم , و بذلك قد يفهم القراء انك تكتب قصة عن جحود الابناء لا عن كرم الامهات و ارجو منك ان تتقبل ردي و بداية موفقة