لماذا يقرأ ويكتب؟ (مجرد كلمات)

الخميس، 30 يونيو، 2016


يقرأ من أجل أن يبحث عن نفسه بين السطور لعله يجد من يشبهه في رواية أو في فكرة توافق أفكاره، ويكتب ليخرج نفسه من هذه المساحة الضيقة من حياته فالعالم واسع وفيه الكثير من الأشياء التي لا يريد ان يفوتها على نفسه.
حتى بالقراءة يحلّق ويسافر بعيدا عن هذا المكان الذي يستنزفه ويبتلع سنين عمره كالدوامة التي تبتلع ماء النهر بحركة لولبية.

 يتمنى -وليس كل مايتمناه الإنسان يعيشه- أن يكون في كل يوم بين أحضان قبيلة جديدة يكتشف أسلوب حياتها، ويمشي بين بيوت المدن يتأملها لتبهره في كل مرة، يمر بين شوارعها ويجلس في مقاهيها الشعبية ليسمع من إبن المكان قصة مدينته وقصة الانسان فيها.
لون البشر ليس واحد ليكون ممل.

الصورة التي تشاهدونها في الأعلى إلتقطتها في صيف 2013 بمدينة الحمامات التونسية .

0 التعليقات: