"جوجل كار"، سيارة تتنقل بدون سائق.

الخميس، 29 مايو، 2014


يوم الثلاثاء عرضت جوجل نموذج سيارتها "جوجل كار" سيارة جوجل بدون سائق وذاتية التحكم، لن تجد عليها عجلة قيادة ولا دواسة التحكم بالسرعة كذالك بدون دواسة الكبح، سرعة السيارة تبلغ 40 كم/سا كحد أقصى، تعمل بالطاقة الكهربائية وتتسع لراكبين، تصميم السيارة يشبه تصميم سيارات سمارت إلا أن الخطوط أكثر إنحناء في تصميم الجوجل كار، تبدو السيارة بشكلها وكأنها خرجت من أحد أفلام الرسوم المتحركة، أعتقد أنهم لم يعطوا أهمية كبيرة لشكل السيارة بقدر ما أهتموا بنجاعة أدائها، أحد المواقع شبهها بلعبة أطفال من حيث التصميم.


مشروع السيارة الذاتية التحكم أطلقته شركة جوجل منذ سنة 2010 أي منذ أربعة سنوات تم خلالها تجربة النظام على سيارات تخص شركة تويوتا، إلى أن عرضت الشركة يوم الثلاثاء 27 ماي 2014 نموذج لسيارة صممها مختبر جوجل اكس  Google X Lab خصيصا لتكون نموذج لسيارة جوحل الذاتية التحكم.
فوق السقف الخارجي  للسيارة جهازصغير مدعم برادارا وأشعة الليزر من أجل مسح محيط السيارة والتعرف على العوائق، في مقدمة السيارة كاميرا تصور المشهد أمام السيارة، الشركة أكدت بأن المستشعرات المجهزة بها السيارة تستطيع كشف الأجسام على بعد مسافة ملعبي كرة قدم.
السيارة التي تسع راكبين يوجد بداخلها أزرار لتوقيف و تشغيل السيارة فقط وشاشة لعرض الطريق.
هل صحيح ماذهب إاليه البعض من أن جوجل لاتفكر في تسويق سيارتها على المدى البعيد، ولكنها تهدف إلى دفع الشركات المصنعة للسيارات للخوض بدل منها في هذا الطريق من أجل توفير سيارات ذاتية التحكم تسمح لأصحابها بتكريس وقت أكثر أمام شاشاتهم وهم يشاهدون الاعلانات التي تبيعها شركة جوجل، أنا من جهتي لا أستطيع الحكم على صحة هذا الرأي ولكن شكل السيارة المفرط في البساطة يجعلك تميل بعض الشيء إلى هذا الطرح، وإذا كانت الشركة تفكر بهذ الطريقة فإنه تكون قد تقدمت بعض الشيء نحو تحقيق هدفها، ففي الشهور الاخيرة أبدت العديد من الشركات المصنعة للسيارات رغبتها في تسويق سيارة يتم توجيهها بدون سائق مطلع سنة 2020ـ من بين هذه الشركات تويوتا نيسان مرسيدس فولفو.
التكنولوجيا التي تسمح بتحقيق مشروع تسويق سيارة كهذه متوفرة، لكن تبقى مشكلة التكلفة كعائق حقيقي، فالرادار 360 درجة الذي جهزت جوجل به سيارتها يكلف لوحده مبلغ كبير جدا من المال.
إخضاع عدد كافي من سيارات جوجل Google Car للتجربة على طرقات الولايات المتحدة الامريكية في حال سمحت السلطات بذالك هذه هي الخطوة التالية من مشروع الشركة خلال الفترة القادمة.

من بين الأشخاص الذين أختارتهم جوجل من اجل عيش تجربة سيارتها الجوجل كار شخص مكفوف، شاهد الفيديو في الأسفل.




مصادري :

lefigaro.fr

 huffingtonpost.fr


0 التعليقات: