الإنتخابات الرئاسية وحرب الورق والغراء.

الجمعة، 18 أبريل، 2014

إنتهت الإنتخابات الرئاسية في الجزائر وأعلن عن الفائز اليوم الجمعة 18 أفريل 2014 ، الملصقات الخاصة بصور المترشحين نجدها على كل مكان، فوق الجدران، فوق الواجهات الزجاجية للبنايات، وحتى فوق الألواح الإعلانية التي من المفترض أن تكون للإعلانات التجارية  وقد تم بالفعل تأجيرها لكن هناك من قام بشكل فوضوي بوضع صورة مترشحه فوق صورة الإعلان التجاري الذي يكون صاحبه قد دفع مقابل من المال للبلدية، إذا كانت هناك حملة للصق هذه الصور  بشكل فوضوي على كل مكان من المدينة رغم أن البلدية وضعت الألواح الخاصة بذالك، فلماذا لا تكون هناك حملة أخرى لنزع هذه الملصقات، أو أنكم تنتظرون خدمة الأمطار المجانية التي ستتكفل بتذويب الورق بعد شهور لتبقى علامات الغراء مطبوعة على الجدران والواجهات الزجاجية، البعض يستعين بسلالم طويلة ليضع ملصقه في أعلى مكان من الجدار، هكذا لن تصلها أيادي منافسيه من الأطراف الاخرى المكلفة  بنشر صورة مترشحها المنافس ، البعض الآخر يتعمد وضع صورة مترشحه فوق صورة لمترشح آخر في قائمة الستة، حرب من الغراء والورق يشنها هؤلاء على وجه المدينة.

0 التعليقات: