حقيقة يجب أن تعرفها عن الفيس بوك

الثلاثاء، 18 فبراير 2014

خيار Custom يضم حوالي 50 خيار متاح
جديد الفيس بوك هذه المرة مثير للإحباط ولايفرح أبدا، فبمناسبة عيد حبهم -تعمّدت كتابة حبهم -أو عيد القديس فالنتين كما يسمونه  الموقع الاجتماعي يتيح لمستخدميه  أن يختاروا جنسهم بعيدا عن خياري "ذكر" أو "أنثى" !!؟، أي أنه هناك خيارات أخرى يعبّر بها المستخدم عن جنسه، عدد هذه الخيارات بلغ الخمسين خيار، هذا متاح فقط على الواجهة الانجليزية الامريكية English US للموقع، أي لوكان أحدهم يستخدم الواجهة العربية أو الفرنسية للموقع فلن يجد إلا خياري "ذكر" أو "أنثى" لتحديد جنسه ولن يجد الكائنات  الأخرى، الصورة في الأعلى توضح  خيار "custom" لتحديد جنس صاحب الحساب بالضغط عليه يتاح للمستخدم إضافة واحد من حوالي خمسين خيار يعبّر به عن هويته ، نسأل الله العافية، أنظر للصورة في الأسفل لتطلع على بعض الخيارات المتاحة، بالبحث عن ماهيتها على الانترنت ستصاب بالصداع لتفريق بين كل حالة وحالة اخرى يدخلون كثير من الأمور في المسألة ، الحالة النفسية والشكل الخارجي للشخص كذالك رغبته من عدمه في إجراء العملية الجراحية من أجل التحول، الحمد لله على نعمة الاسلام .

ترون خيار FTM الذي بينت ماهيته
لا أستطيع أن أتعمّق لكم في ماهية الفئات الاخرى لأنني لا أملك المعلومات الكافية ، لكن أستطيع أن أعطيكم مثال لشخص ولد ذكر ثم أجرى عملية جراحية  بغية أن يتحول إلى أنثى أو العكس هذه الفئة جعل لها إسم، فمثلا إمرأة أجرت عملية جراحية و تعاطت هرمونات معينة بغية أن تتحول إلى رجل هذا ما يقصدون به (FTM  (Female to Male -أنظر الصورة في الاسفل- وهو واحد من بين خمسين خيار لتحديد الجنس تبنته إدارة الفيس بوك بمناسبة ما يسمونه بعيد الحب  وهذا له أكثر من مدلول، كذالك هم على صفحتهم يقولون بأنه شرف لهم أن يتيحوا خيارات أخرى للجنس عدى "ذكر" أو "أنثى" من أجل جعل الناس يحسون بالراحة وهم يعبّرون عن هويتهم الحقيقية، إقرأ بنفسك على صفحة "دفرست فيس بوك" الخاصة بإدارة الفيس بوك التي قررت هذا العام أن تحتفل مع  LGBT بعيد الحب مقدمتا لهم الهدية التي جعلتها موضوع المدونة اليوم،هذه الاخيرة منظمة تدافع عن الشواذ جنسيا، حروفها الاولى إختصار لثلاثة فيئات منهم إبحث في الانترنت ستعرف أكثر.
هذا ما أردتكم أن تعرفوه عن هذا الموقع الذي شغل العالم من شرقه إلى غربه، أنا عن نفسي سأقوم بحذف زر الاشتراك الخاص بالفيس بوك من مدونتي، تصنيف "الفيس بوك" الذي كنت أكتب فيه  مواضيع حول الموقع حذفته من المدونة مع بقاء المواضيع التي سأفكر في مصيرها فيما بعد، لدي أصدقاء على هذا الموقع سأفكر في مصير حسابي الخاص لأنني لا أريد أن أكون رقم في حسابات هؤلاء، هل أغلق حسابي على الفيس بوك اليوم قبل الغد؟ ، حتى وأنا أطرح هدا السؤال أحس بالخجل من نفسي، لأن الجواب بالغلق أمر مفروغ منه.
هل نحن خراف في مزرعة الفيس بوك؟
حتى على الموقع الاجتماعي "جوجل بلاس" الخاص بشركة جوجل نجد من بين خيارات تحديد الجنس خيار ثالث وهو خيار "other" بالعربية "آخر" لكنه لا يحدد ماهية هذا الاخر، هم يرحبون بهم حتى على "الجوجل بلاس" ولو أن الفيس بوك ذهب بعيدا بإتاحة أكثر من خمسين خيار.

أختم كلامي بقول الله تعالى : فَجَعَلَ مِنْهُ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنْثَى.   القيامة (39)

2 التعليقات:

lambarek marouki يقول...

شكرا ياصديق على خذهة المعلومات اول مرة اسمع بها نسأل الله العافيةاني افكر في غلق الفايس بوك الخاص بي فعليا لان هذه تبدو مؤامرة و مؤامرة خبيثة

bigha يقول...

يا لماذا هذه السلبية في الطرح والتفكير لماذا لاتقول نفكر في انشاء فيس بوك خاص بالعرب ها الموقع ابتكره شاب لايبلغ من العمر 20 سنة واصبح من اغنياء العالم
المشكلة اننا نفكر بسطحية دون ايجاد البديل
في الفيس بوك فيه من يدعو الى الاسلام والى الاخلاق الاسلاميو وتثقيف الناس وتعليمهم هو سلاح ذو حدين وانت شخصيتك وميولك اذا كنت صالح ستنشر الطيب
وان كنت غير ذالك ستنشر الخبيث