الأمثلة الشعبية لدينا في الجزائر لاتشجّع على طلب العلم

الجمعة، 14 فبراير، 2014

هل الأمثلة الشعبية لدينا في الجزائر لاتشجّع على طلب العلم؟


هناك مثلين متداولين سوف أذكرهما لكم يجعلانني أقول بأن الأمثلة الشعبية لدينا هنا في الجزائرلاتشجع على طلب العلم، ربما أكون مخطيء، في هذه الحالة سيكون من المفيد أن يشاركنا أحد القرّاء برأيه من خلال التعليق تحت الموضوع، لاأدري ربما هناك أمثلة جزائرية أخرى أجهلها أنا وهي مشجعة على طلب العلم، كذالك للاخوة من دول أخرى لا تترددوا في مشاركتنا حال الأمثلة الشعبية لديكم مع فريضة طلب العلم.
إليكم الأمثلة أوردها باللهجة الجزائرية المثل الأول يقول  "لي قرا قرا بكري" أي الذي أراد أن يطلب العلم يطلبه في شبابه أمّا الأن فقد فات الاوان، شخص أمي لايقرأ ولايكتب وجد الرغبة في الإلتحاق بفصول محو الأمية ليستطيع قراءة كتاب الله فيكسب الثواب العظيم يوجهه أحدهم بهذا المثل ليثبّط العزيمة لديه، لأن كل ما في الأمر أنه كبير في السن، هذا خطأ.
المثل الثاني يقول " جيب ولدك فاهم وجعلو باش قرا" أي ليكن إبنك فطن أو سريع الفهم ولايهم إن كان متعلم، ربما تكون إلتحقت بعد تخرجك بمنصب يناسب مستواك التعليمي في مؤسسة  هناك حيث يكون لك بعض الزملاء الذين ليس لديهم نفس المستوى لكنهم مستعدين لمنافستك لإثبات قدرتهم على أداء الأعمال أحسن منك، لإنهم يملكون من الفطنة والحنكة ما لا تملكه أنت المتعلم، المنافسة بين أصحاب الشهادات وقدماء الموظفين الغير حاصلين على شهادات شيء معروف ويمكن يكون له موضوع وحده،.
ليتها كانت لاتشجع فقط، إكتشفت أيضا بأنها تثبّط.

0 التعليقات: